كتاب لقياك (وتيمه الهوى) بقلم إسراء الزغبى

تحميل كتاب pdf لقياك (وتيمه الهوى) بقلم إسراء الزغبى

لقياك (وتيمه الهوى) بقلم إسراء الزغبى

قسم الكتاب : الروايات
دار النشر : غير محدد
تحميل كتاب pdf لقياك (وتيمه الهوى) بقلم إسراء الزغبى
كتاب لقياك (وتيمه الهوى) بقلم إسراء الزغبى للكاتب إسراء الزغبى , بحثت عما يوصفنا فلم أجد تجمعت الكلمات فتبخرت لرؤياك شفقةً بقيت كلمتان وحيدتان كلمتان عبرتا عما يراودنى فاكتفيت بهما مثلما اكتفيت بك ( داوانى لقياك) اقتباس سراج بحزم: لو حضرتك موافقة عليا عشان فاكرة إن بنتك خلاص بقت عانس ومعيوبة ... لو موافقة عليا عشان فاكرة إن تعبها هيخليها قاعدة جمبك ... لو موافقة عليا عشان شايفة إن محدش هيقبل بيها فأحب أقولك إنى سحبت طلبى أنا عندى أفضل أحبها فى قلبى ولا إنى أتجوزها وأحسسها بالكسرة عشان أمها باعتها أنا بحبها لا بعشقها ... أيوة مقابلتهاش غير انهاردة ... بس أنا مش عارف حصلى إيه لما شوفتها ... شوفت براءة غريبة جواها ... حسيتها تايهة ... حسيتها طفلة محتاجة حد يمسك إيديها ... حسيتها بتستنجد بأى حد تبصله ... شوفت كمية وجع جواها ... شوفت كمية تعب وإرهاق من وجعها ... عايز أشيل الوجع ده ... عايز آخده كله ... عايز آخد تعبها ووجعها ولو أقدر آخد مرضها ... لكن أشوف ابتسامة على وشها ... أشوفها بتضحكلى ... أشوفها تبصلى كجوزها حبيبها اللى وقف جمبها واللى بيحميها ويفديها بروحه ... مش تبصلى كراجل اشتراها من أهلها عشان قال إيه مريضة يبقى معيوبة لآخر مرة هقولها لو موافقة إنى أبقى جوز بنتك فبكل شرف وشوق هقولك سلميلى قلبى ... قلبى اللى ربتيه ... قلبى اللى اتخلقلى فى حضنك ... قلبى اللى فضل ف
حقوق النشر محفوظه التحميل غير متوفر

التعليقات

لايوجد تعليقات

أبدي رأيك في هذا الكتاب